قالها حامد – حامد زيد

تماديتي وأنا مثلك تماديت بهجر وبعاد … وكلٍ مثّل عناده خفوقٍ ثابتٍ صامد

وإذا عندك بعادي عيد ترى عندي جفاك أعياد … وعسى طول الجفا مني يليّن قلبك الجامد

أبضحك وأظهر البسمة ولو إن الجروح اجداد … وترى قلب الحريقة ضو ولو وجه الحطب رامد

بكون أكبر من الغلطة وبعلن للهوا ميلاد … إذا كان الخطا منك مجرّد ثورة الخامد

وإذا كان الجفا منّك مسافات وغلا وعناد … تراي أكبر من عنادك وقولي قالها ” حامد “

0