فضاء نازل أم عين سوءٍ – ابن شهاب

فضاء نازل أم عين سوءٍ … بأهل الودأم ملوا فمالوا

ومما ليس لي في البال أني … أراهم بعد حسن الحال حالوا

وكنت أعدّهم لمهمّتي … واستحالت ودّهم عندي فحالوا

ركبت لحبّهم صعب المطايا … وجلت مع الجماعة حيث جالوا

صديقي من يصادقهم وبغضبي … عدوهم عتيد لا يزال

نأيت عن الأقارب في رضاهم … ودنت بما به دانوا ودالوا

وقربت القصي ولا أبالي … إذا هم بامرئ ما لم يبالوا

ولم تسمع صريح العذل اذني … وإن جهر العواذل أو أطالوا

فمرت بيننا أيام عز … مباركة يروق بها الظلال

ونلنا باجتماع الرأي أمراً … من الطلبات صعباً لا ينال

فغيرهم زمان السوء حتى … إلى ما مال أهل العذل مالوا

تنكرت الطباع اليوم حتى … قليناها وأنكرها العيال

ومالي كان من ود قديم … تفانى فهو عندهم انحلال

تعد إصابتي خطأً ورأيي … وإن كان المصيب هو الضلال

وصدقي عندهم كذب وسيري … على قدم المروآت اختلال

وعادت حكمتي سفهاً وحلمي … عن الجاني عياء وانخذال

ومحض أمانتي قلبت لديهم … خيانات يضيق بها المجال

وعاد غناي إفلاساً وصوني … لباس العرض عندهم ابتذال

ولم أعرف لذا سبباً فأسعى … بجهدي في إزالة ما يزال

يسر الحاسدين إن افترقنا … وكلت بما به الأصحاب كالوا

وأخشى إن تمادى الأمر هذا … بأن يستحكم الداء العضال

فإن الموت أوله صداع … ويتبعه أنين واعتلال

وأن النار أولها وميض … ويقفوها التهاب واشتعال

لقد سمعوا من الواشين قولاً … فظنوا الحق ما انتحلوا وقالوا

فصبراً أيها القلب المعنى … على ما ليس تحمله الجبال

0