فصل ع – محمد القيسي

أتممت كتاب مراثيك ، وأتممت ضريحي

هدأت يا مريم ريحي

أغلقت على نفسي نفسي ،

ورميت مفاتيحي

بين يديك ،

فقد هدأت ريحي

سأنام الآن

ويقول الحجر ثوى عبدالله أخيرا

ويقول الشجر هنا كان

ويقول النهر هنا كان

وإذا نزلت فاكهة السوق ونادى البائع

أحمر يا رمّان

سأطلّ من القبر قليلا

وأقول سلاما أيتها الأرض

سلاما أيّتها المعجونة بدم الإنسان

وأنام قريرا ..

0