غمرَتْني لكَ الأيادي البيضُ، – ابن زيدون

غمرَتْني لكَ الأيادي البيضُ، … نَشَبٌ وَافِرٌ وَجَاهُ عَرِيضُ

كُلَّ يَوْمٍ يَجِدُّ مِنْكَ اهْتِبَالٌ، … عَهدُ شُكرِي علَيه غَضٌّ غَرِيضُ

بوّأتني نعمَاكَ جنّة َ عدنٍ، … جالَ في وصفِها، فضلّ القريضُ

مجتنى ً مدّنٍ، وظلٌّ برودٌ، … ونسيمٌ، يشفي النّفوسَ، مريضُ

وَمِيَاهٌ، قَدْ أخْجَلَ الوَرْدَ أنْ عا … رضَ تذهيبَهُ لهَا تفضيضُ

كلّمَا غنّتِ الحمائمُ قلْنَا: … مَعْبَدٌ، إذْ شَدَا، أجَابَ الغَرِيضُ

جاوَرَتْ حَمّة ً، مُشَيَّدَة َ المَبْـ … ـنَى لبرقِ الرّخامِ فيهِ وميضُ

مَرْمَرٌ، أوْقَدَ الفِرِنْدَ عَلَيْهِ … سلسلٌ، بحرُهُ الزّلالُ يفيضُ

وَسْطَها دُمْيَة ٌ يَرُوقُ اجْتِلاءُ الْـ … ـكُلّ مِنْهَا، وَيَفْتِنُ التّبْعِيضُ

بشرٌ ناصعٌ، وخدٌّ أسيلٌ، … ومحيّاً طلقٌ، وطرفٌ غضيضُ

وَقَوامٌ كمَا اسْتَقَامَ قَضِيبُ الْـ … ـبانِ، إذْ علّهُ ثراهُ الأريضُ

وَابْتِسَامٌ، لَوْ أنّها اسْتَغْرَبَتْ فِيـ … ـهِ أرَاكَ اتّسَاقَهُ الإغْرِيضُ

وَالتِفَاتٌ، كَأنّمَا هُوَ بِالإيـ … ـحَاء، مِنْ فَرْطِ لُطْفِهِ، تَعرِيضُ

لُمَعٌ طَلّة ٌ مِنَ العَيْشِ مَا إنْ … للهَوَى ، عَنْ مَحَلِّهَا تَعويضُ

سَوّ غَتْني نَعِيْمَها نَفَحَاتٌ، … للمُنى ، منْ سحابِهَا، ترويضُ

تابعَتْهَا يدُ الهمامِ، أبي عمْـ … ـرٍو، فمَا غمْرُها لديّ مغيضُ

ملكٌ ذادَ عن حمى الدّينِ منْهُ … منْ إليهِ، في نصرِهِ، التّفويضُ

وسمَا ناظرٌ منَ المجدِ، في دنيا … هُ، قدْ كانَ كفَّهُ التّغْميضُ

إنْ أساءَ الزّمَانُ أحْسَنَ دَأبَا، … مثلمَا بايَنَ النّقيضَ النّقيضُ

يا مُعِزّ الهُدَى ، الّذِي مَا لِمَسْعَا … هُ، إلى غَيرِ سَمْتِهِ، تَغْرِيضُ

يا مُحلِّي يَفَاعَ حَالٍ، مَكَانُ النّـ … ـجْمِ، مَهما يُقَسْ إلَيهِ، حَضِيضُ

إنْ أنَلْ أيْسَرَ الرّغَائِبِ فِيهِ، … يَرْضَ فَوْزَ القِدَاحِ مِني مُفِيضُ

لو يفاعُ المجرّة ِ اعتضْتَ منْهُ، … رَاحَ يَدّعُو ثُبُورَهُ المُسْتَعِيضُ

حظُّ سنّ امرىء ٍ نأى منكَ قرعٌ؛ … وَقُصَارَى بَنَاتِهِ تَعْضِيضُ

حسبيَ النُّصْحُ والودادُ وشكرٌ، … عَطّرَ الدّهرَ مِنْهُ، مِسكٌ فَضِيضُ

دمْ موقَّى ً وليُّكَ، الدّهرَ، مجبو … رٌ مساعيكَ، والعدوُّ مهيضُ

فاعترافُ الملوكِ أنّكَ مولا … همْ حديثٌ، ما بينهمْ، مستفيضُ