عَيْني ألومُكِ لا ألو – أبو نواس

عَيْني ألومُكِ لا ألو … مُ القلبَ ،لا ذنبٌ لقلبي

أنْتِ التي قد سِمْتِهِ … ببَلِيّة ٍ وضَناً وكرْبِ

وسقيْتِهِ منْ دَمْعكِ الـ … ـسّفّاكِ سَكْباً بعد سَكْبِ

فنما الهوى فيهِ وشبَّ ، … و صار مَألفَ كلَّ حِبِّ

ويْلي على الرّيمِ الغَرِيـ … رِ الشّادِنِ الأحْوَى الأَقَبِّ

تتْرى لديَّ ذنوبهُ ، … ويجِلّ في عينَيْهِ ذَنْبي

إن زار رَحّبْنا ، وإن … زُرْناهُ لم نَحْلُلْ بِرَحْبِ

و إذا كتبتُ إليهِ أشْـ … ــكو لم يجُدْ بجوابِ كتْبي

0