عَلِّلاني بِصَوْتِ نايٍ وعُودِ، – ابن المعتز

عَلِّلاني بِصَوْتِ نايٍ وعُودِ، … و اسقياني دمَ ابنة ِ العنقودِ

أشرَبُ الرّاحَ وهيَ تشرَبُ عقلي، … و على ذاكَ كان قتلُ الوليدِ

رُبّ سُكرٍ جعلتُ مَوْعِدَه الصبـ … ـحَ ، وساقٍ حثثته بمزيدِ