عَجَبِي مِمَّن تَعَالَتْ حَالُهُ – كشاجم

عَجَبِي مِمَّن تَعَالَتْ حَالُهُ … وكَفَاهُ اللّهُ ذَلاَّتِ الطلَبْ

كَيْفَ لا يقسمُ شَطْري عُمْرِهِ … بين حالينِ نعيمٍ وأدَبْ

فإذا ما نَالَ دَهْراً حظّهُ … فحديثٌ ونشيدٌ وكُتُبْ

مرّة ً جِدّاً وأُخرى راحة ً … فإذا مَا غَسَقَ الليلُ انتصّبْ

يَقْتَضِي الدّنْيَا نهاراً حَقّها … وقَضَى للهِ ليلاً ما يَجِبْ

تِلْكَ أقسامٌ متى يَعْمَلْ بها … عَامِلٌ يَسْعَدْ وَيَرْشُدْ وَيُصِبْ