عندما اشتاق اليك – ايمي هيتاري

آلاف الأزهار .. تبكيني تنادي
تحترق كلها .. معاً في داخلي
بشوق مثلَ النار .. يندلع في دمي
ولهيبه لظى .. لمدى لا منتهي

أشتاق اليك ..
وكيف لا أشتاق..
والقلب بيديك ..
أحس وأستفاق؟

إن كان بالإمكان
فأريد أن أراك
في قلبي باتت نيران
ترمي دموعي في سماك
غيرك لا أرى إنسان
أنا ليس لي سواك
ومسائي بدونك ليل بالي
ليل بالٍ لا لن يُرى
في سماه نور
وسواده سيفوق المدى
وضياء البدور

نالتني الالام .. وذابت الشموع
وزاد الإشتياق .. وتجلى في سطوع
وخانني قلب كان .. قد ملء بالصدوع
وتعبتُ الانتظار .. وكثرت الدموع

آثار يديك ..
تغرقني للأعماق
وفي عينيك ..
تهديني الأشتياق

عد لازال ما فيّ
يحترق في هواك
أنت الماضي والآتي
وقلبي يدور في مداك
صوتك عاش في ذاتي
وروحي كلها فداك
وحياتي بدونك عمر فاني
عمر فان لا لن يطول
وسينسى السرور
وسيبقى القلب في ذبول
كذبول الزهور

للآن أسير الانتظار
لنورك ان يعود إليّ
وطريقي ينار

إن كان بالإمكان
فأريد أن أراك
في قلبي باتت نيران
ترمي دموعي في سماك
غيرك لا أرى إنسان
أنا ليس لي سواك
ومسائي بدونك ليل بالي
عد لازال ما فيّ
يحترق في هواك
أنت الماضي والآتي
وقلبي يدور في مداك
صوتك عاش في ذاتي
وروحي كلها فداك
وحياتي بدونك عمر فاني
عمر فان لا لن يطول
وسينسى السرور
وسيبقى القلب في ذبول
كذبول الزهور

كلمات: ايمي هيتاري

ألحان: عزالدين الشويخ

إنتاج: عزالدين الشويخ

2017

التعليقات 2
blank
يارة
15/11/2019 pm 09:37

أنا حقا معجبة بك و بالكلمات التي تكتبينها و التعبير . أحب كلماتك

blank
18/06/2019 pm 04:51

الحقيـــقة كل أغانـــي الــفنانة المحتـــرمة. ريمي هيتــاري أغــاني متميـــزة ورائعــة

تحيـــاتي للفنانـــة المتحــرمة