على عاقدِ الزُّنارِ تحت قضيب – ابن الرومي

على عاقدِ الزُّنارِ تحت قضيب … من البانِ مَيَّادٍ وفوق كثيبِ

سلامُ محبٍ نازحِ الدارِ شَفَّهُ … وأقرحَ عينيهِ فراقُ حبيبِ

سَميٌّ لمن أمسى شبيهاً لوجههِ … قريبٌ هواهُ وهو غيرُ قريبِ

تحكمتِ الأيامُ في ذات بيننا … فقلَّلْنَ منه بالفِراق نصيبي

ولي عَبرة ٌ موصولة ٌ بنحيبِ … ونفسٌ عليه الدهر ذاتُ وجيبِ

وقلبٌ نأى عنهُ السُّلوُّ فسُقمهُ … طويلٌ قد أعيا طبَّ كلِ طبيبِ

0