عشقتك – عبدالعزيز جويدة

عَشقتُكِ في رِحابِ العشقِ ،

والحبِّ ..

طَواعيَةً ؛ لأن القلبَ في الحبِّ

أتى للكونِ مَجبولاً على الطاعةْ

وبالِغُ أمرِنا في العشقِ إحساسٌ

يُريدُ المرءُ إشباعَهْ

ومنذُ وُلِدتُ آمنتُ..

بأن الحبَّ موجودٌ

وإيماني بهِ حتى تَقومَ بقلبِنا الساعةْ

ولو قد كانَ ربُّ الكونِ سُبحانَهْ

هنا في الكونِ لم يَخلُقْ

سوى الحبِّ

لآمنَ كلُّ من عَشقوا

لأن العشقَ أرسلَهُ لنا اللهُ

ليجعلَ أخلصَ الناسِ

هنا في الأرضِ أتباعَهْ

فقُلْ لي بعدَ هذا الحبِّ باللهِ

أتحتاجُ ..

إلى شيءٍ لكي تُؤمنْ ؟

أليسَ العشقُ إبداعَهْ ؟

0