عرّافة – أدونيس

(مقاطع)

حاجبُها كجرسٍ يَرِنُّ

ملانَةٌ بغيْبي

بواقعي وريبي

بكلِّ ما أُكِنُّ.

تنظرُ ، فالأحاجي

تُضيء كالسّراجِ ؛

كأنها تعلّقتْ

بِهدُبِ الزمانِ

فَهْيَ مع الصباحِ

والغيم والرّياحِ

والصّعبِ والمتاحِ ،

عُقدةُ كلِّ آنِ .

تُمسك لي أصابعي وتُحدِقُ

وتُطرقُ

وتلجُ الكهوفا

وتنبشُ الحروفا

ألا اضْحكي ، ألا انْبُسي

ألا اهْمُسي،

هذي يدي خذي يَدي

خُذي غدي

وفَسّري واجْتهدي

وَوَشْوشيني واحْذَري

أن تجْهري…

0