طَمَحتَ بأجفاني فأنسيتَها الغُمْضا – ابن سهل الأندلسي

طَمَحتَ بأجفاني فأنسيتَها الغُمْضا … وأجنَيْتني من وجْنتَيكَ هوًى غَضَّا

أيقبلُ شوقي سلوة ً عن مقبلٍ … يسومُ ختامَ الصبرِ خاتمهُ فضا

أموسى أيا بعضي وكلّي حقيقة ً … و ليس مجازاً قوليَ الكلَّ والبعضا

خفضتَ مكاني إذ جزمتَ وسائلي … فكيفَ جمَعتَ الجَزمَ عنديَ والخفضا

شددتُ بجبلِ الشمسِ منك أناملي … لحظّي وإنَّ الحظَّ يَقطعُها عَضَّا

0