طير الحمام – ميحد حمد

طير الحمامي

هيج غرامي

هايم هيامي

و الشوق غلاّب

هزّعت فني

يا طير مني

و لا كان ظني

تطريلي احباب

ذكرتني به

لي اعتنيبه

حب و حبيبه

و الشوق جذاب

ولف ٍايحبه

قلبي و لبه

و يذوب صبه

كالشمع لي ذاب

ادعج خدلجّ

و امدملج ادلج

واغنج وابلج

شمس ٍ عالغياب

و خشم ٍ اتّورد

سيف ٍ امّهند

و خدٍ امّورد

جوري وعنّاب

ليته درابي

و عانا صوابي

انا المصابي

في دنيت اغراب

عايش ابدنيا

فيها و هنيا

مالذ هنيا

فيها ولا طاب

طير الحمامي

هيج غرامي

هايم هيامي

و الشوق غلاّب

0