طابَ الزّمانُ، وأورقَ الأشجارُ، – أبو نواس

طابَ الزّمانُ، وأورقَ الأشجارُ، … ومضَى الشّـتاءُ، وقد أتى آذارُ

وكسا الرّبيعُ الأرْضَ، من أنوَارِهِ … وشْياً تَحارُ لِحُسْنِه الأبْصَارُ

فـانْـفِ الـوَقـارَ عن المجونِ بقَهْوَة ٍ … حمراءَ، خالط لونَها إقْمارُ

فاستنصِفِ الأقدارَ من أحداثِها، … فـلَـطالمـا لعـبَـتْ بـكَ الأقْـــدَارُ

من كفّ ذي غَـنَـجٍ كـأنّ جـبينـَـهُ … قمرٌ، وسائرُ وجهِهِ دينارُ

يُزْهَى بعَيْنَيْ شادنٍ، وجَبينِهِ، … والْخَصْرُ فيه لِشِقْوَتي زُنَّارُ

يَسْقِيكَ كأساً من عصِيرِ جفونِهِ، … وتدورُ أخْرى من يديه عُـقـارُ

شمْطاءُ، تأبَى أن يدوسَ أديمَها … أيْدي الرّجال، وما بها استِنْكارُ

كرْخيّة ٌ كالرّوحِ دبّ بشَرْبِهَا … حَـلْمٌ ، يُـداخِـلُـهُ حـيـاً ووقَــــارُ

في فتيَة ٍ فطَموا الحيَا؛ فلِباسُهمْ … حِـلْمٌ ، وليس لجهلِـهِـمْ آثـــارُ

0