ضياع ضياع – فواغي صقر القاسمي

حوار بين عاشقين

ضياع ٌ… ضياع ْ..

عرفت ببعدك معنى الضياع ْ…

فمنذ رحلت .. حبيبة عمري

لبست رداء الأسى و الوداع ْ….

و خلـّفْت ِ في مقلـَتي الدموع َ

و في القلب منك هوىً و التياع ْ….

فكيف يكون غرام السنينَ

سـرابا مخيفا …

ويصبح كل هوانا

ضياع ْ….

تعانق في البعد روحك روحي …

و تضرم في القلب

نار الغرام ْ……

فلا يستكين ببعدك عنه…

لأنك أنت

ملكت الزمام ْ….

يراود طيفك .. أشلاء روحي …

فيسرق من مقلتي

المنام ْ…..

و يوقظ بين الحنايا … حنينا …

و شوقا دفينا …

و ذكرى هيام ْ…..

لقربك عمري … تشتاق نفسي ….

و يقسو عليها الهوى

و الفراق ْ….

و يشتد في البعد عنك….. التأسّي…

و يجتاح قلبي إليك

اشتياقْ ….

حنانيك ذابت من الوجد … روحي

أما من مزار ٍ ….

أما من تلاق ْ….

ليطفئ بين الضلوع … لهيبا ….

و يروي ظمانا

لذيذ العناقْ ….

أشاغل نفسي … بذاك التمني …

لأنك كلي

و كلك مني ….

و لو كان لي … في الحياة اختيارٌ

لما اخترت يوما

بعادك عني …

و لو قدّر الله يوما …. لقانا

لأهديت روحك

قلبي و ذهني….

و أودعت عمري … لحبك رهنا

يداري بعينيك

أحزان عيني ….

0