صفاءُ الودّ لا يخفى – ابن شيخان السالمي

صفاءُ الودّ لا يخفى … ونار البغض لا تَطفا

وإنَّ الناس أشباهٌ … وفي المسعى ترى الخُلْفا

فهذا غارس كَرْماً … وهذا زارع حَلْفا

وذا عن ضده ناءٍ … وذا عن مثله يُلفى

وحسن الشكر محصور … إلى من يزرع العُرفا

وكفُّ الذَّمِّ مبسوط … على من يقبض الكَفّا

صدفنا عن أولي فضل … فأدنونا ولم يَخْفَا

أردنا غيرهم فنأوا … كأنا مالهم أكْفَا

تواضعنا لهم جهلاً … فظنّوا حلمنا ضعفا

متى فتحوا علينا العَيْ … نَ أغمضنا لهم طرفا

ومن طول التواضع ما … يُريكَ الذلَّ والعنفا

ومن حسن التجارب ما … يبين الإِلفَ والخُلْفا