صدِيقٌ ليس يمكِنُ من خطابِهْ – ابن الرومي

صدِيقٌ ليس يمكِنُ من خطابِهْ … ولا يرعى ذمام ذوي طلابِهْ

لقيتُ البَرْحَ يوماً من لقاءٍ … له قاسٍ ويوماً من حِجابهْ

يُعذِّبني وأصبرُ كلَّ يومٍ … فينقِمُ أن صبرتُ على عَذابهْ

ويزعُمُ أنني رجلٌ مُلِحٌّ … وما ألححتُ إلا باكتسابهْ

إذا ما كان لا يأساً مُبيناً … ولا نَجحاً فإني باجتنابهْ

ستأتيه بما اكستبتْ يداهُ … قَوافٍ لم تُدوَّن في حسابهْ

0