صديقٌ لِي، تنكَّر بعد وُدٍّ – أسامة بن منقذ

صديقٌ لِي، تنكَّر بعد وُدٍّ … وأُمُّ الغَدرِ في الدُّنيا وَلُودُ

أراهُ مَلالهُ حَسَنِي قبيحاً … فصدَّ، وأيسَرُ الغَدرِ الصُّدودُ

وذم اليوم ما حمدته مني … تجاربه وأمس به شهيد

ولستُ ألومهُ فيما أتَاه … أساء، فرابَهُ الفعلُ الحميدُ

قد يجد المريض الماء مرا … بفيه وهو سلسال برود

0

كلمات: سعود بن محمد

ألحان: طلال مداح