شهرزاد – فيروز

يا شهرزاد غني الهوى غني الليالي فالشوق عاد
يا شهرزاد وللنوى قصر ببالي رغم البعاد
وأعيدي و أعيدي وأعيدي يا شهرزاد
ما للأغاني عادت بنا صوب المغاني التي لنا
يوم الصبايا زهر العشايا وللحكايا عطر يعاد
وأعيدي وأعيدي وأعيدي يا شهرزاد

أنا شهرزاد القصيدة وصوتي غناء الجراح
أنا كل يوم جديدة أهاجر عند صباح
وكان شهريار يبدد النساء
يبدد الأشعار والناس والأسماء
رأيت دموع العذارى سمعت بكاء السنين
وكيف تضيع العذارى بقصر الضنى والآنين
وكان شهريار يسهر كل ليلة
مستوحشا فصار سجين ألف ليلة
وصار سجين الحكاية

وقلت للحكاية ألا حرري السجينات
إنهضن يا سجينات أنا شهرزاد
يا حلوة الغزل ميلي على مهل
طيري كأغنية في الليل وإرتحلي
يا لائمي في الهوى إن الهوى عتب
أجرى دموعي النوى وشفّني التعب
مذ قلت حبك لي أغضيت من خجلي
خلي الكلام على ليلاتنا الأول

يا أخت زينب لو تدرين ما فعلت عيناك بي لتولى قلبك التعب
غيرتني فأنا كالريح تحملني ان اتجهت إلى أحيائك السبل
يا جليس الورد من ليل الصفى رصع الورد ضفاف الأنهر
كلما هبت نسيمات هفى زمن الشوق ببال السمر
طارت الدنيا بمن أهوى وبي وأفترقنا كيف يا ليل الرّقاد
ساكن ما بين قلبي المتعب وجفوني وجهها رغم البعاد
ما إكتفينا بعد و الدهر إكتفي فأقطف الأحزان مثلي و إسهري
أه يا عينيا لو يشرى الغفى من عيونٍ ما لكنت المشتري

كلمات: الأخوين رحباني

ألحان: الأخوين رحباني

1979

التعليقات 1
Faisal
15/03/2022 am 08:06

يا أخت زينب لو تدرين ما فعلت = عيناك بي لتولّى قلبك الوجلُ ….غيّرتني فأنا كالريح تحملني = أنّى اتّجهتُ الى أحيائك السبلُ !