شدوا الركايب – عادل خميس

شدوا الركايب حملوها على النوق

ناوين يا يمه مع الليل يسرون

ناوين عشاق يخلون معشوق

ماكنهم عني وعن الحب يدرون

قلبي تكوى يمه قليبي محروق

اشلون عمري عقبهم يمه اشلون

بمشي واهوجس ناظري هايم فوق

كني طوير في جناحيه مطعون

مشتاق لكن ما طفوا حرقة الشوق

واليوم اصبح حبهم شي مضمون

يا يمه شسوي حبهم دم بعرق

بانساه ادري لكن ان صرت مدفون

0