سما لك شوق من نوار ودونها – الفرزدق

سَما لكَ شَوْقٌ مِنْ نَوَارَ، وَدونَها … مَهامِهُ غُبْرٌ، آجِنَاتُ المَنَاهِلِ

فهِمْتَ بهَا جَهْلاً على حِين لمْ تذَرْ … زِلازِلُ هذا الدّهرِ وَصْلاً لوَاصلِ

وَمِنْ بعدِ أنْ كمّلْتَ تِسعينَ حِجّةً، … وَفارَقتَ، عن حلمِ النّهَى، كلَّ جاهلِ

فذَرْ عَنكَ وَصْلَ الغانياتِ، وَلا تَزِغْ … عنِ القَصْدِ، إنّ الدّهَر جَمُّ البلابلِ

أبَادَ القُرُونَ المَاضِيَاتِ، وَإنّمَا … تَمُرّ التّوَالي في طَرِيقِ الأوَائِلِ

شَكَرْنَا لِعَبْدِ الله حُسْنَ بَلائِهِ، … غَداةَ كَفَانَا كلَّ نِكسٍ مُوَاكِلِ

بجَابِيَةِ الجَوْلانِ، إذْ عَمّ فَضْلُهُ … عَلَينا، وقِدْماً كان جَمّ الفَوَاضِلِ

فَلَسْتُ وَإنْ كانَتْ ذُؤابَةُ دارِمٍ … نَمَتْني إلى قُدْمُوسِ مَجِدٍ حَلاحِلِ

وَإنْ حَلّ بَيْتي مِنْ سَمَاءِ مُجاشعٍ … بمَنْزِلَةٍ فَاتَتْ يَدَ المُتَنَاوِلِ

بنَاسٍ لبَكْرٍ حُسْنَ صُنْعِ أخيهمُ … إليّ لدى الخِذْلانِ مِنْ كلّ خاذِلِ

كَفَانَا أُمُوراً لَمْ يَكُنْ ليُطِيقَها … مِنَ القَوْمِ إلاّ كامِلٌ وَابنُ كامِلِ

ألِكْني إلى أفْنَاءِ مُرّةَ كُلِّهَا … رِسَالَةَ ذِي وُدٍّ، لمُرّةَ، وَاصِلِ

فَلَوْلا أبُو عَبْدِ المَلِيكِ أخُوكُمُ … رَجَعتُ إلى عِرْسِي بأفوَقَ نَاصِلِ

وَحُلّئْتُ عند الوِرْدِ من كلّ حاجَةٍ، … وَغُودِرْتُ في الجَوْلانِ رَثَّ الحَبائلِ

سَتأتيكَ مِني إنْ بَقِيتُ قَصَائِدٌ … يُقَصّرُ عَنْ تَحْبِيرِها كلُّ قائِلِ

لهَا تُشرِقُ الأحسابُ عند سَمَاعِهَا، … إذا عُدّ فَضْلُ الفِعْلِ من كلّ فاعلِ

وَأنتَ امرُؤٌ للصُّلْبِ مِنْ مُرّةَ الّتي … تُقَصّرُ عَنْهَا بَسْطَةُ المُتَطَاولِ

هُمُ رَهَنُوا عَنْهُمْ أبَاكَ لفَضْلِهِ … على قَوْمِهِ، والحَقُّ بادي الشّوَاكلِ

وَلَوْ عَلِمُوا أوْفَى لحَقْنِ دِمائِهِم … وَأبْيَنَ فَضْلاً عندَ تِلكَ الفَواضِلِ

لهُمْ من أبيكَ المُصْطَفَى لاتّقَوْا بهِ … أسِنّةَ كِسْرَى يوْمَ رَهنِ القَبائِلِ

فضَلتمْ بَني شَيبانَ فضْلاً وَسُؤدَداً، … كمَا فَضَلَتْ شَيبانِ بكَر بن وَائِلِ

وقَدْ فَضَلَتْ بَكْرٌ رَبِيعَةَ كُلَّها، … بفِعْلِ العُلى، وَالمَأثُرَاتِ الأوَائِلِ

حَمَيتمْ مَعَدّاً يوْمَ كِسرَى بن هُرْمُزٍ … بضَرْبَةِ فَصْلٍ قَوّمَتْ كلَّ مَائِلِ

غَلَبْتُمْ بذِي قارٍ، فَما انفَكّ أمرُها … إلى اليَوْم أمرَ الخاشعِ المُتَضَائِلِ

بِأبْطَحَ ذِي قَارٍ غَدَاةَ أتَتْكُمُ … قَبَائِلُ جَمْعٍ تَقْتَدي بقَبَائِلِ

وَكانتْ لكُمْ نُعمى عمَمتمْ بفَضْلها … على كلّ حَافٍ، من مَعَدٍّ، وَنَاعلِ

مُقَدِّمَةُ الهَامُرْزِ تَعْلَمُ أنّكُمْ … تَغارُونَ يَوْمَ البَأسِ عند الحَلائلِ

نماكَ إلى مَجْدِ المَكارِمِ وَالعُلَى … بُيُوتٌ، إلَيها العِزُّ عِندَ المَعاقِلِ

فمِنهُنّ بَيْتُ الحَوْفَزَانِ الذي بهِ … تُفَلِّلُ بَكرٌ حَدَّ نَبْلِ المُنَاضِلِ

وَبَيْتُ المُثَنّى عَاقِرِ الفِيلِ عَنْوَةً … بِبابِلَ، إذْ في فَارِسٍ مُلْكُ بَابِلِ

وَبَيْتٌ لِمَسْعُودِ بْنِ قَيْسِ بْنِ خَالدٍ، … وَذلِكَ بيْتٌ ذِكْرُةُ غَيْرُ خَامِلِ

وَبَيْتٌ لمَفْرُوقِ بن عَمْروٍ وَهانىءٍ، … مُنِيفُ الأَعالي مُكْفَهِرُّ الأسافلِ

وَبَيْتُ أبي قَابُوسَ مُصْقَلَةَ الّذي … بَنى بَيْتَ عِزٍّ، أُسُّهُ غَيرُ زَائِلِ

وَبَيْتُ رُوَيْمٍ ذي المَكَارِمِ والعُلى، … أنَافَ بعِزٍّ فَوْقَ بَاعِ المُفاضِلِ

وَبَيْتٌ لعِمرَانَ بن مُرّةَ، إنّهُ … بِهِ يَبْهَرُ الأقْوَامَ عِنْدَ المَحَافِلِ

فتِلْكَ بُيُوت هُنّ أحْلَلْنَكَ العُلى … فَأصْبَحَتَ فِيهَا مُشْمَخِرَّ المَنازِلِ

فسُمْتُمْ هَوَانَ الذُّلّ أحْرَارَ فارِسٍ، … وعلمْ تخفَ فيهِمْ غامِضَاتُ المَقاتِلِ

وَهابَكُمُ ذو الضِّغنِ حِينَ وَطِئْتُمُ … رقابَ الأعادي، وَطْأةَ المُتَثاقِلِ