سلام على القدس الشريف ومن به – جبران خليل جبران

سلام على القدس الشريف ومن به … على جامع الأضداد في إرث حبه

على البلد الطهر الذي تحت تربه … قلوب غدت حباتها بعض تربه

حججت إليه والهوى يشغل الذي … يحج إليه عن مشقات دربه

على ناهب للأرض يهدي روائعا … إلى كل عين من غنائم نهبه

فسبحان من آتاه حسنا كا ه … به أوتي التنزيه عن كل مشبه

تلوح لمن يرنو أعالي جباله … أشد اتصالا بالخلود وربه

واي جمال بين سمرة طوده … وخضرة واديه وحمرة شعبه

هو البيت يؤتي سؤله من يؤمه … فاعظم به بيتا وأكرم بشعبه

به مبعث للحب في كل موطيء … لأقدام فادي الناس من فرط حبه

وليس غريبا فيه إلا بشخصه … فتى زاره قبلا مرارا بقلبه

تفضل أهلوه وما زال ضيفهم … نزيلا على سهل المكان ورحبه

بإكرام إنسان قليل بنفسه … لكنه فيهم كثير بصحبه سأذكر ما أحي نعيمي بأنسهم ووردي من حلو اللقاء وعذبه

0