ساد رسل الله طه أحمد – ابن شهاب

ساد رسل الله طه أحمد … مصدر الكل له والمورد

هو روح الله والأمر ومعلوله … العالم وهو المدد

كامل لما سرى ألهمه … علم ما اللوح حواه الصمد

للورى هادو للأملاك والملأ … الأعلى الإمام الأوحد

وله الكرار ردء حامل … علم الاسلام وهو الأمرد

صهره المملوء علماً صدره … وله العم الهمام الأسد

وعلى الأعدا حسام صارم … سلّه الله ورمح أملد

والطهور الطهر لولا حلمها … لدهى الإسلام هول أسود

وعلى كل اماء الله طراً … لها والله صح السؤدد

وإماما العدل ما ودهما … وله الحمراء مأوى أحد

وَلَدَا الحوراء مرحاً لهما … معصم المعصوم مهد أمهد

حاملاً الأسرار ما ساءهما … ساء طه والصراط الموعد

علما علم على مسطور امرهما … صال العدو الملحد

لا رعى الله الأولى عادوا رسول … الهدى لولا هواهم لهدوا

اسلموا طوعاً وكرهاً ورأوا … عدوهم أولى إلى ما عودوا

هم أولو أرحامه لا رحموا … مكرهم أرادهم والحسد

وعلى حل عرى الإسلام والسلم … مرداً وكهولاً مردوا

صرموا العهد أسالو دم أولاده … والآل طرّاً هدّدوا

عاملو السوء لهم ما عملوا … ولهم حر السموم الموصد

واصل الله على أهل الكساء … سلاماً وعلى ما ولدوا

هم لعمر الله أعلام العلى … وهم اس الهدى والعمد

ملؤا الأمصار علماً واسعاً … وله أعلا عماد اطدوا

كم أمال حرروها ومعال … محال حصرها والعدد

وحسود ساءهم صُمَّ صداه … واصماه الأسى والكمد

كرم الأصل إلى الأولاد سارْ … ولو طال المدى والأمد

وسُرى الأولاد مسرى الأصل حال … مُحل لهم ما وعدوا

مدحهم والطور والمسطور والحرم … المعمور أوحى الأحد

سور محكمها كالدهر والحمد … إطراء لهم مطرد

طهروا والإصر ممحو كما … حكم الله الممد المسعد

كل راء سامع والاهم … ولوى الرأس الأصم الأرمد

مرسلو دمعهم مهما دَعَوا … سحراً أو هللوا أو حمدوا

ولهم درس كلام الحكم العدل … راح والمصلى المعهد

حرّم الله على الحمراء لحمهم … مهما سواهم وردوا

كرم الواسع لا ما عملوا … ومراد الله لا ما حصدوا

معهم حول لواء الحمد كل … موالٍ وعداهم طردوا

كلما أمّ حماهم آمل … حصل السعد له والسدد

أصلح اللهم إكراماً لهم … كل حام ومحام وحَّدوا

وأعد رحماك للإسلام حولاً … وطولاً وسمواً عهدوا

وكد الأعداء وارددهم حسارى … أسارى عمدوا أو هودوا

وعلى أهل الكساءٍ الله صلى … دوماً والسلام السرمد

ما دعا داع وما ساع سعى … وحدا حاد وصاح الهدهد

0