سأقنعُ منكِ بلحظِ البصرْ، – ابن زيدون

سأقنعُ منكِ بلحظِ البصرْ، … وأرضَى بتسليمكِ المختصرْ

وَلا أتَخَطّى التِمَاسَ المُنى ، … وَلا أتَعَدّى اخْتِلاسَ النّظَرْ

أصونكِ من لحظاتِ الظّنونِ، … وأعليكِ عن خطراتِ الفكرْ

وأحذرُ منْ لحظاتِ الرّقيبِ، … وقدْ يستدامُ الهوى بالحذرْ