زهرُ الآمالْ – ابن سهل الأندلسي

زهرُ الآمالْ … من روضة ِ الكاسِ

تجنى حبابا … حُسْنُ أبي بكرِ

لما أنْ صالْ … شيطانُ وسواسي

عَقِيقٌ جالْ … لهِيبُ أنْفاسي

انْسى الغداه من لفظ الحان … ولَيْس ريحان إلاّ صدغاه

راحٌ تلبِّسْ … أناملَ الشَّربِ

شمسٌ تعكسْ … في وجنتيْ مصبي

ساقٍ ألعسْ … فرَّ من السربِ

تجري عَيْناه وما سقى الندمان … إلاّ لتزدان بها يُمْناه

بدرٌ أشرقْ … ذو غرة ٍ تفتنْ

ممّا يُعْشَقْ … يكادُ يُسْتَحسَنْ

إن جئتَ للأمنِ سايلْ … كالسامري

مكار الحَقْ … خلقهُ أحسنْ

قلبي مثواهْ هل يألفُ النيرانْ … من كانَ رِضوانْ قِدْماً ربّاهْ

أنا المغرمْ … لا أشْتَكي إلاّ

أما يعلمْ … سرّيَ مَنْ حَلاّ

وقَدْ علَّمْ … خيالهُ البخلا

لَوْلا مسراهْ لما أبكى الهيمانْ … كراهُ إذا بانْ ولا اسْتدعاه

هلْ يستعطفْ … حسنُ أبي بكرِ الطلبي

كَمْ يا تيّاهْ تعتلُّ بالنسيانْ … عدني بهجرانْ عَسَى تنساهْ

0