زر مضجعاً فيه قرينة فارس – إبراهيم اليازجي

زر مضجعاً فيه قرينة فارس … كالغصن باتت في الضريح موسده

أبكت بني غبريل بعد فراقها … دمعاً يسيل بحسرة متوقدة

تركت لنا دار الفناء وأسرعت … تبغي حياة في النعيم مخلده

ولذا هتفت مؤرخاً في أثرها … بجوار سيدة المراحم سيدة

كلمات: عبدالعزيز سلام

ألحان: مدحت عاصم

1935