رِكْبتُك الخيرُ التي لم يزل – ابن الرومي

رِكْبتُك الخيرُ التي لم يزل … لها جوادٌ مسرج مُلحَمُ

لاتلهُ عنها إنها حُجَّة ٌ … من حُجج المَدْح كما تعلمُ

وأسودُ الناسِ لهم سيّدٌ … فمُسْتَنْهَضٌ في الحاجِ مُستَخدَم

عجِبْتُ من منْع امرىء جاهَهُ … مامَنْعُ من يُجْدي ولا يغْرم

يثْلِم وفْرَ المال إعطاؤه … لكنَّ وفرَ الجاه لا يُثْلم

فمنْ رأى في بَذْلِهِ بَذْلَة ً … للوجه والأوهامُ قد تُوهَم

فتلك من آرائه شُبهة ٌ … مثلك من أمثالها يَسْلم

ليس لذي الجودِ سوى عِرْضِه … مِنْ ملكه دون الندى مَحرمُ

وكل ما أنفقَ من مالِه … أو جاهِه فهْو لهُ مَغْنمُ

قد كادتِ الآمالُ من طول ما … تلْقاهُ من مَطْلك ما تُهْدَم

0