رعَى الله أيامَ السُّرورِ بحاجرٍ – عبدالغفار الأخرس

رعَى الله أيامَ السُّرورِ بحاجرٍ … وعهدَ صبابتي به وغرامي

بحيثُ الهوى عذبُ المجاني بقربه … ولا عهدَ لي من عادَلٍ بملام

وقد جَمَعَتْنا لِلّذائذ ساعة ٌ … أَحلَّتْ لنا بالسكر كلَّ حرام

وما العيش إلاّ كأس راح رويّة … تدارُ ولكنْ في أكفِّ غلام

إذا رمتُ منه الوصل كان مرامه … من الوصل أقصى بغيتي ومرامي

وإنْ رابه منّي أوامٌ أبلَّه … وكم بلَّ يوماً غلَّتي ولأوامي

شربتُ حميّا كأْسِه ورضابهِ … وكلتاهُما يا صاح كأسُ مدام

ولذَّ بِسَمْعي فيه نظمٌ شدا بِهِ … على نغم السّاعينَ شدوَ حمام