رايته ورآني – جبران خليل جبران

رايته ورآني … فأولع القلبان

أجاب لحظي لما … باللحظ منه دعاني

وكاد يكبو فؤادي … من شدة الخفقان

وذقت ما لم اذقه … من لذة النيران

ظللت والشوق محرق كبدي … حتى قضى السعد في الهوى وطري

فكان يوم لا شمس فيه سوى … شمس ولا نير سوى قمري

أنجز وعدا فيه الصفاء فلم … يشبه غير الوعيد من عمر

حسني إلى جانبي وسطوته … حصني فما خشيتي وما حذري

0