رأى البرْقَ شرقيّاً، فحنّ إلى الشرْقِ، – محيي الدين بن عربي

رأى البرْقَ شرقيّاً، فحنّ إلى الشرْقِ، … ولو لاحَ غربيَّاً لحنَّ إلى الغربِ

فإنّ غَرامي بالبُرَيْقِ ولمحِهِ … وليسَ غرَامي بالأماكِنِ والتُّرْبِ

رَوَتْهُ الصَّبَا عنهُمْ حَديثاً مُعَنْعَناً … عن البثّ عن وَجدي عن الحزْن عن كربي

عن السكرِ عن عقلي عن الشوق عن جوًى … عن الدَّمعِ عن جفني عن النَّارعن قلبي

بأنّ الذي تهواه بينَ ضُلوعكم … تقلِّبهُ الأنفاسُ جنباً إلى جنبِ

فقلتُ لها: بلِّغ إليهِ فإنَّهُ … هو الموقِدُ النّارَ التي داخلَ القلبِ

فإن كان إطفاءٌ، فوَصْلٌ مُخلَّدٌ، … وإن كان إحتراقٌ، فلا ذنبَ للصّبّ

0

كلمات: ياسر التويجري

ألحان: احمد الهرمي

2012