ديوان شعر – بدر شاكر السياب

ديوان شعر ملؤه غزل … بين العذارى بات ينتقل

أنفاسي الحرى تهيم على … صفحاته و الحب و الأمل

و ستلتقي أنفاسهن بها … و تحوم في جنباته القبل

ديوان شعر ملؤه غزل … بين العذارى بات ينتقل

لما يحين النّوح و الشكوى … كل تقول من التي يهوى ؟

و سترتمي نظراتهنّ على الصـ … ـفحات بين سطوره نشوى

و لسوف ترتج النهود أسى … و يثيرها ما فيه من بلوى

ولربّما قرأته فاتنتي فمضت … تقول : من التي يهوى ؟

سيرين مالاقيت في حبي … فيصحن : ياللعاشق الصبّ

ولقد تسيل دموعهن على … جنباته ، موصولة السكب

ياليت قلبي من قصائده … لترى الحسان الغيد ماقلبي

سيرين مالاقيت في حبي … فيصحن ، ياللعاشق الصبّ

ديوان شعري رب عذراء … أذكرتها بحبيبها النائي

فتحسست شفة مقبّلة … و شتيت أنفاس و أصداء

فطوتك فوق نهودها بيد … و استرسلت في شبه إغفاء

ديوان شعري ربّ عذراء … أذكرتها بحبيبها النائي

يا ليتني أصبحت ديواني … أختال من صدر إلى ثان

قد بت من حسد أقول له : … يا ليت من تهواك تهواني

ألك الكؤوس و لي ثمالتها … و لك الخلود و إنّني فان؟

يا ليتني أصبحت ديواني … أختال من صدر إلى ثاني

كم غادة شاهدت مخدعها … ومضيت تسهر ليلها معها

قد هزها شوق لمعتسف … أمس هواه يسيل أدمعها

فمضت تذيع إليك قصتها … وتبثّ هما فلّ أضلعها

كم غادة شاهدت مخدعها … ومضيت تسهر ليلها معها

ستعيش بين النور والعطر … وتفرّ من صدر إلى صدر

فترى الثغور تعيد هامسة … مافيك من فتن ومن سحر

والنهد يرمي الظل فيك على … روض الخيال ومرقص الشعر

ستعيش بين النور والعطر … وتفرّ من صدر إلى صدر

يسمعن فيك أغاني الريف … مترنما بحسانه الهيف

الماء يشكو للحرار هوى … والنخل في صمت وتعزيف

والليل والأنسام عاطرة … والزورق الغافي المجاديف

تلقي مسامعها إلى الريف … يشكو غرام حسانه الهيف

سأبيت في نوح و تسهيد … و تبيت تحت وسائد الغيد

أو لست مني إنني نكد ما … بال حظّك غير منكود ؟

زاحمت قلبي في محبته … و خرجت منها غير معمود

أأبيت في نوح و تسهيد … و تبيت تحت وسائد الغيد؟

ديوان شعر ملؤه غزل … بين العذارى بات ينتقل

أنفاسي الحرى تهيم على … صفحاته ، والحب والأمل

وستلتقي أنفاسهن بها … وتحوم في جنباته القبل

ديوان شعر ملؤه غزل … بين العذارى بات ينتقل

0