دندن معي – حمود الخضر

ومن يدري بما هو آت
فلا تحزن على ما فات
وإن ضاقت بك الدنيا
فدندِن هذه الكلمات

ألم نتجاوز العثرات (بلى.. بلى)
وعادت للحياة حياة
تذكّر ليست الدنيا (لا لا)
وإن طالت سوى لحظات
لذا لذا دندِن معي الكلمات

تفاءَل خير تلاقي خير
وما تدري لعله خير لعله خير
تفاءَل خير تلاقي خير
وما تدري لعله خير لعله خير
فلا تحزَن على ما فات

لكُلّ العالَمين هموم
فلستَ وحدكَ يا مهموم
ولكِنّا نُهَوِّنُها
فحالُ المرءِ ليس يدوم
لا لا لا يدوم
تُنضّجُ فِكرَنا العِبرات
تُصحّينا من الغفلات
تُعلِّمنا تقوينا
لنمضي بعدها بثبات
لذا دندِن معي الكلمات

تفاءَل خير تلاقي خير
وما تدري لعله خير لعله خير
تفاءَل خير تلاقي خير
وما تدري لعله خير لعله خير
فلا تحزَن على ما فات

دع الأيام وافعل ما تشاءُ
وطِبْ نفساً ولو حَلّ ابتلاءُ
فضبطُ النفس يُجلي عنك هماً
يهُونُ الداءُ إذ حَضر الدواءُ
بحُسن الظنّ تَقوَى فيك روحٌ
وليس سوى القويِّ له البقاءُ

تفاءَل خير تلاقي خير
وما تدري لعله خير لعله خير
تفاءَل خير تلاقي خير
وما تدري لعله خير لعله خير
فلا تحزَن على ما فات

0