درس الشباب أو بلدتي وَالأنقلاب – محمد مهدي الجواهري

إنزِعي يا بلدتي ما … رثَّ من هذيالثيابِ

وإذا خِفتِ عَراءً … فسيكسوك صحابي

أمَلٌ لي فيكِ ، بعد الله … ينمو في الشباب

يا بني العشرين في … أعمالكم فصلُ الخِطاب

رَهنُ ما عندكم من … همة ٍ عُقبى المآب

يا شباباً نَهَضوا … والناس من هاوٍ وكابي

أيُّ باب ٍ ولجَوها … وولجتم أيَّ باب

كتب الله لك النُّصرةَ … في هذا الغِلاب

إن في أعينكم رمزاً … لأسرارٍ عُجاب

إلزموا خيرَ صِحابٍ … اقرأوا خيرَ ، كتاب

أطِعوا للشعر شمساً … لا تُبقِّي من ضباب

اتركوا كلَّ قديم … منه يسعى في تَباب

شمّروا واعتصبوا : … نُجحُكُمُ في الاعتصاب

أُنبُذوا منه قُشوراً … وَتَغذِّوا باللُّباب

هُزِلَ الشعرُ وأنتمْ … من مراعِه الخِصاب

لا تقولوا حسبُنا منه … وزِيدوا في الطِّلاب

قد رأيتم ما تجشَّمنا … عليه من صِعاب

ليس بالهيِّن أن … نأتيْ بأبياتٍ عِذاب

خالياتٍ من نُفورٍ … وغلوٍّ واضطراب

إنها ذوبُ قُلوبٍ … صِيغَ في لفظٍ مُذاب

لو سُئلنا كيف نظمُ الشعر … حِرنا في الجواب

لست ادري غيرَ أني … كان حبُ الشعر دابي

كاد يُلهينيَ حتى … عن طعامي وشرابي

قد قرأتُ الشعرَ في ” القرآن ِ ” … من عهدِ التصابي

” بقُدورٍ راسياتٍ … وجِفانٍ كالجوابي”

ولكَمْ هَيَّجَ طَبْعِي … نَغْمُ عُودٍ أو رَباب

كانَ لحنُ الشعرِ فيه … بارتفاعٍ وانصباب

وإذا ما عدَّدوا … أهل نبُوغ واكتساب

لم يكنْ عندي سوى الشاعرِ … من خُلق عُجابِ

هكذا كنتُ وما زادَ … على العشر نِصابي

حبذا الشعرُ ربيعيا … طبيعيَّ الإهاب

مُظِهراً قدرةَ ربي … في وِهادٍ أو رَوابي

وصفَ نهر في الثرى … أو وردة بين الشعاب

يوم تُضحي الدمنةُ … الغبراءُ خضراءَ الجْنَاب

أو حماسياً يثير النفس … عن عارٍ وعابِ

كاشفاً عن عينها … كلَّ غطاء وحِجاب

فاذا كان مديحاً … فليقرِّب للصواب

أوَلا يأنفُ حُرٌّ … أن يُحابَى أو يُحابي

وإذا كان رِثاء … فليكن رجعَ المصاب

وإذا كان هجاء … فليُنَزَّهْ عن سِباب

ليس شأنُ المرء ِ … بل شأنُ الكلاب

إمزِجُو الطعنَ به … مزجَكُمُ شُهداً بصاب

ليّنَ اللفظ وفي … طيّاته وخزُ الحراب

قد سئِمت الشعرَ ما … فيه سِوى معنى كِذابِ

كلَّ يوم شاعرٌ … كالبوم ينعَى في خراب

وقوافٍ لا يَلحِنَ … السمعَ إلا باغتصاب

لهجةُ الصدق بها … مثلُ بياضٍ في غُراب

أنا يا شعر وإياك … سواءٌ في العذاب

أنا مما بكَ أبكيكَ … وتَبكيني لِما بي

شكَتِ القومُ حُضوري … وسيشكون غِيابي

بِزَّةُ الشاعر قد تُعرَف … من بعدِ استلاب

إن يكن للمرء أجرٌ … فهو لي يوم الحساب

إن في ايقاظِ قومٍ … رَقَدوا خيرَ الثواب

وبِعِتق الناسِ من … أو هامِهِمْ عِتقُ الرِقاب