خَطْبٌ ألمَّ فأذْهبَ الأخ والأبا – لسان الدين الخطيب

خَطْبٌ ألمَّ فأذْهبَ الأخ والأبا … رغْماً لأنف شاء ذلك أو أبا

قَدَرٌ جرى في الخلْق لا يجدُ امرؤٌ … عمَّا جرَتْ به المقادِرُ مهربا

إمّا جزِعْت له فَعُذْرٌ بيِّنٌ … قضَتِ الدَّواهي أن تُحَلّ له الحُبا

لا كانَ يوْمُها الكَرِيه فكمْ وكمْ … فيه المُجْلي والمُصَلي قد كبا

يومٌ لَوَى لَيانُهُ لم يَبْق للإسلام … حدٌّ مُهندٍ إلا نَبا

وتجمَّعتْ فيه الضَّلالُ فقابلَتْ … فيه الهُدى فتفرَّقتْ أيْدي سبا

آها لِعِز المُحْتدينَ صرامة ً … لأذلِّ عِزِّ المُهْتدينَ وأذْهبا

دَهَمَ المصابُ فعَمَّ إلا أنَّه … فيما يخُصُّكَ ما أمَرَّ وأصْعبا

يا ابن الخطيبِ خِطابَ مكترِثٍ لما … قد ألزَمَ البثَّ الألَدًّ وأوْجبا

قاسَمْتُكَ الشَّجْو المُقاسَمة َ التي … صارتْ بِخالصِ ما مَحَضْتُك مَذْهبا

لِمَ لا وأنت لديَّ سابِقٌ حَلْبة ٍ … تُزْهَى بمنْ في السَّابقين تأدَّبا

لا عادَ يومٌ نالَ مِنْك ولا أتَتْ … سَنَة ٌ به ما اللَّيْلُ أبدى كَوْكَبا

يَهْني الشَّهِدين الشهادة إنها … سببٌ يزيد من الإله تَقَرُّبا

وَرَدَا على دار النّعيمِ وُحُورِها … كَلَفاً بِبِرِّهما يَزِدْنَ تَرَحُّبا

فاستغْنِ بالرَّحْمنِ عَمَّنْ قد تَوَى … مِنْ حِزْب خَيْرِ مَنِ ارْتَضَى ومَن اجْتَبى