خليلي إن اشتقتني مرة – لسان الدين الخطيب

خليلي إن اشتقتني مرة … تشوقك القلب مني مرارا

وما زلت أصفيك محض الوداد … وأمنحك الحب بحتا نضارا

جعلتك في حادث الدهر سورا … وفي معصم الفخر مني سوارا

وأعددت ودك كنزا عتيدا … أقمت الوفاء عليه جدارا

لعمرك لو حيز لي ملك كسرى … وخاقان ذي التاج أو ملك دارا

وخيرت في ودك المرتضى … وفيه لملت إليه ختيارا

نسبت لي الذنب ظلما ولو … جنيت لأملت منك اعتفارا

فمثلك من يعثر الخل يوما … فيغضي له ويقيل العثارا

فكيف وكيف ولا ذنب لي … سوى الود مهما أعدت اعتبارا

فمالك عوفيت ترضي العدا … وتولي البعاد وتبدي النفارا

تواريت عن ناظري ظاهرا … وشخصك في الفكر ما إن توارى

وأحللتني للأمان حمى … ورميت بها من فؤادي الجمارا

فمن بعتبك بعد العتاب … وكنت أؤمل عنك اصطبارا