خليليّ، عُوجَا بالمحلّة ِ من جُمْلِ، – جميل بثينة

خليليّ، عُوجَا بالمحلّة ِ من جُمْلِ، … وأترابِها، بين الأجيفر فالخَبْلِ،

نَقِفْ بمَغَانٍ قد محا رَسمَها البِلى ، … تعاقبها الأيامُ بالريحِ والوبلِ

فلو درجَ النملُ الصغارُ بجلدها … لأندبَ، أعلى جلدها، مدرجُ النملِ

أفي أمّ عمروٍ تعذلاني؟ هديتما، … وقد تيّمَتْ قلبي، وهام بها عقلي

وأحسنُ خلقِ اللهِ جيداً مقلة ً، … تُشبَّهُ، في النّسْوان، بالشادِن الطفل

وأنتِ لعيني قرة ٌ حينَ نلتقي، … وذكركِ يشفيني، إذا خدرتْ رجلي

أفِقْ، أيها القلبُ اللّجوجُ، عن الجهلِ، … ودع عنكَ جملاً، لا سبيلَ إلى جملِ

ولو أنّ ألفاً دونَ بَثنة َ، كُلّهم … غيارى ، وكلٌ مزمعونَ على قتلي

لحاولتها إما نهاراً مجاهراً، … وإماّ سرى ليلٍ، ولو قطعوا رجليّ

0