خذ كفوفي – عباس فهدا

قُل لأهلِ الحبِّ قوموا
واجمعوا زاد السنينِ
من عزاءٍ فيه ذكرُ
الطاهره أمِّ البنينِ

أمُّ أربعٍ شبابٍ
علَّمَت عَينًا بعَينِ
كلَّ هذه الغيارى
أن يذوبوا بالحسينِ

____

أن تواسي المولى يعني
بينَهُ عهدٌ وبيني
لا تنادِني بفاطم
كي لا يؤذي الحَسنينِ

ان تُواسي المولى يعني
قد نذرتُ ما في بطني
اربعًا يومَ الطفوفِ
لِفدا وجهِ الحسينِ

____

ان تُوالي المولى يعني
مُت فدا عينيه يابني
ظامئاً وقُل يا نفسُ
هوني من بعدِ الحسينِ

ان تُوالي المولى يعني

لم تَسل عن اليدينِ
ولا عن عينٍ وسهمٍ
إنّما عنِ الحسينِ

_

ان تحبَّ المولى يعني
بشرُ باللهِ أجِبني
ما سالتُ عن بنِيَّ
اخبرَنّي عن حسينِ

أن تحبَّ المولى يعني
هل وفى العباسُ دَيني؟
هاكَ لو هوَت يداهُ
خُذ كفوفي للحسينِ

_

ولنا في ذاك آية
نحنُ عشاقُ الحسينِ
قد حفِظناها ولاءً
في مدارس الخميني

نحنُ ابناءُ الإمامِ
بالهوى والانتماءِ
وهتفنا بالولاءِ
لعليِّ الخامنائي

كلمات: بنت الهدى الصغرى