جاد بالوصل الحبيبْ – ابن شيخان السالمي

جاد بالوصل الحبيـبْ” … “فعرى الآفـاق طيـبْ

وأمال المجـد عطفـاً” … “ماس بالغصن الرطيبْ

وتجلى السعـد وهنـاً” … “هاتكاً ليـلَ المريـبْ

ودعا ذا العدل بشرى” … “لك بالفتـح القريـبْ

ودواعي الحظ نـادت” … “فاسمُ يا دهر الأديـبْ

عمَّ وجه الأرض غيث” … “فارتوى كـل جَديـبْ

طاب دهر جاء فيـه” … “ناصر الدين المهيـبْ

بالندى في كل مصـر” … “باسط كف الخصيـبْ

وبأكبـاد الأعــادي” … “كم له سهـم مصيـبْ

يـده فاضـت نـوالاً” … “في الورى منها صَبيبْ

شبَّ في العدل وجَلَّـى” … “كـل حَلْـيٍ كشبيـبْ

فهو في الفضل ربيـع” … “كالربيعِ بـن حبيـبْ

فهنيئـاً لـك يـا نـا” … “صِرُ بالنسل النجيـبْ

فهما بـدران حـازا” … “في العلا أوفى نصيبْ

رضعا المجـد ولكـن” … “لهمـا اليُمْـن حَليـبْ

فهما نُعمـى وبُؤسـى” … “عند عُبَّـاد الصليـبْ

لهمـا الله مـن الـسُّ” … “وءِ حفيـظ ورقيـبْ

طلعا شهري جمـادى” … “فالدجى بالنور شيـبْ

ضمَّخا الأشهر مسكـاً” … “منهما الدهر خصيـبْ

فمُحيَّا الكـون منكـم” … “أرِّخوا يغشـاه طيـبْ

0