ثقي بأمانتي إن طال مكثُ – ابن شهاب

ثقي بأمانتي إن طال مكثُ … فما في مذهبي للعهد نكثُ

ثكلت الروح مهدرة إذا ما … جرى منّي لسر هواك بث

ثوت منك المودة في ضميري … وما لسواك جوز فيه لبث

ثملت عرى المودة إن يكن لي … بما لا تشتهين هوى ً وحث

ثرى آثار نعلك كحل عيني … ولذتها بذلك حين أحثو

ثمار سريرتي رعيت غثاءً … ومن إلآك يرعاها ويعثو

ثملتُ بخمر حبك منذ حين … كؤس غذاي فيه دم وفرث

ثبت على مرادك في ضميري … فإن عجلا وإن ريثا فريّت

ثقيل حمل أعباء التصابي … لي الثلثان والعشَّاق ثلث

ثلاث هنّ أصل سقام جسمي … وفي عقد الفؤاد لهن نفث

ثناياها وطرفٌ بابلي … وفرع يشبه الديجور كثُّ

ثبوتي في الهوى العذري قوي … دليل أن سِرِّيَ لا ينث

ثقاة العشق قد عرفت مقامي … فهل من بعد هذا الحال بحث

ثواب الحب لولا الصبر إثم … ورحل الصبر لولا العزم رث

ثنيت عن النسيب عنان شعري … فغاداتُ القوافي منه شعث

ثواقب محصنات الكر إلاَّ … بمدحي لابن إسماعيل غرث

ثمال المرملين عزيز مصر … مليك العرب وابلها الملث

ثريا أمن هذا الدين مما … نحاذره وللراجين غوث

ثعاب كل ذي كرم إذا ما … إليه نسبته ونداه غيث

ثياب العرض لحن عليه حقٌ … وخلق وهو ذو العزمات دمث

ثناء المادحين عليه حق … له من فعله بذرٌ وحرث

ثفال رحى النزال إذا استدارت … بشدة بأسه ليثٌ فليث

ثبات جنانه في الحرب عادت … به الأعداء بين يديه تجثو

ثغور النصر باسمة إذا ما … تجهز جحفل وتلاه بعث

ثبات ينفردن على طوامٍ … يمين الريح أن يسبقن حنث

ثواني عطفها في الحرب تيهاً … وتيه الصافنات الجرد إرث

ثللن عروش أهل البغي لما … بدا عصيانهم والبغي خبث

ثبي يا هند نحو عزيز مصرٍ … فكل مملك إلاّه غث

ثمين المال في يده رخيص … وللبأساء من جدواه جث

0