تنفستُ شوقاً كلما ذكروا نجدا – بشار بن برد

تنفستُ شوقاً كلما ذكروا نجدا … ولم يرقَ دمعي بعد بُعدهم وجدا

إذا جمع الإنسان رأياً ونجدة … ونفساً عزوفاً ساد واحتقب المجدا

ورب امرىء يكفَى قتال عدوه … بآرائه والسيفُ ما فارق الْغمدا

فما زِلْتَ في رأي تحوز به العلا … ولا زُلْتَ عن عقل تشيد به مجدا