تفكَّرتُ في حيف الزمانِ عليكُمُ – ابن الرومي

تفكَّرتُ في حيف الزمانِ عليكُمُ … فلم أره عند التأمُّلِ ظالما

أجرتُمْ عليه من أخاف ومن يُجِرْ … عليه ويحفظْه يهجْ منه عارما

ومن لم يزل يبْتَزُّ ليثاً فريسة ً … يكن قمنا أنْ لا يُرى منه سالما