بُؤْساً لِوهْب مَالَهُ – ابن الرومي

بُؤْساً لِوهْب مَالَهُ … بين الخلِيقَة ِ قد فُضِحْ

كثُر الأُلَى يهجونه … جِدّا وَقَلَّ الممتَدِحْ

قد سَيَّرُوهُ بِضَرْطَة ٍ … في الخافِقَيْن وما بَرِحْ

حتى كأن لم يجتَرِحْ … ما جاء منْهُ مُجْتَرِحْ

يا وهبُ أُقْسِمُ بالمَقَا … مِ وبالحطيم إذا مُسِحْ

لو كنتَ مبذُولَ النَّدى … منْ قبلها لم تَفْتَضِحْ

لكنْ رَفَضْتَ العرفَ مُطْ … طَرحاً وحَظَّكَ تَطَّرِحْ

وربحتَ مَالَكَ ضَلَّة ً … والعِرضُ أفْضَلُ ما رُبحْ

لو كُنْتَ غَيْثاً صَائباً … لَمْ يُهْجَ رَعْدُكَ بَلْ مُدِحْ

0