بَكرَ النَدى ، وترفعَ السدَفُ – محمود سامي البارودي

بَكرَ النَدى ، وترفعَ السدَفُ … وَأَتَتْ وُفُودُ اللَّهْوِ تَخْتَلِفُ

وَدَعَتْ إِلَى شُرْبِ الصَّبُوحِ وقَدْ … رَقَّ الظَّلامُ حَمائمٌ هتفُ

فانهَض على قَدمِ الربيعِ ، فَما … فى نَيلِ أيَّامِ الصبا سَرَفُ

وانظُر ، فَثمَّ غَمامة ٌ أنفٌ … تُولِى الجميلَ وروضة ٌ أُنفُ

زَهْرٌ يَرفُّ عَلَى كَمَائِمِهِ … وَنَدًى يَشِفُّ، وَمُزْنَة ٌ تَكِفُ

فالطَّلُ مُنتثِرٌ ، ومُنتظِمٌ … وَالْغُصْنُ مُفْتَرِقٌ، وَمُؤْتَلِفُ

والروضُ يَرفلُ فى مُعصفرة ٍ … بِالزَّهْرِ لِلأَبْصَارِ تَخْتَطِفُ

عُنِى َ الرَبيعُ بِنَسجِ بُردَتِها … إِنَّ الرَّبِيعَ لَصَانِعٌ ثَقِفُ

لاَ شَيْءَ أَحْسَنُ مِنْ بُلَهْنِيَة ٍ … فى العيشِ قَلَّدَ جيدَها الشَغَفُ

وعَصابة ٍ غلبَ الكمالُ على … أخلاقِهِم وغذاهمُ التَرفُ

نازعتُهُم طَرَفَ الحديثِ وقد … جَرَتِ الكؤوسُ بِنا ، فما اختلفوا

قَلْبِي بِهِمْ كَلِفٌ، وَنَاظِرَتِي … عن حُسنهم تاللهِ تَنحَرِفُ

فَمحبَّتى لَهمُ كما عَرفوا … صِدْقٌ، وَوجْدِي فَوْقَ مَا أَصِفُ

للهِ أيَّامٌ بِهِم سَلَفت … لَو أنَّها بِالوصلِ تؤتنفُ

إِذْ لِمَّتِي فَيْنَانَة ٌ، وَيَدِي … فوقَ الأَكُفِّ ، وقامَتى ألِفُ

أجرِى على إثرِ الشبابِ ، ولا … يَمْشِي إِلَى سَاحَاتِيَ الْجَنَفُ

ضَافي الْغَدِيرَة ِ، عَارِمٌ شَرِسٌ … صَعْبُ الْمَرِيرَة ِ، سَادِرٌ أَنِفُ

إِنْ سِرْتُ سَارَ النَّاسُ لِي تَبَعاً … وَإِذَا وَقَفْتُ لِحَاجَة ٍ وَقَفُوا

فَالآنَ أصْبحُ طائِرِى وَقِعٌ … بَعْدَ السُمُوِ وَصَبْوَتى أَسَفُ

وَغَدَوْتُ بَعْدَ الْكِبْرِياءِ عَلَى … كُلَّ الْوَرَى بِالْعَجْزِ أَعْتَرِفُ

وَكَذَلِكَ الأَيَّامُ ، آخِرُها … بَعْدَ الشَبَابِ الضَعْفُ وَالخَرَفُ

وَالْمَرْءُ مَهْمَا طَالَ طَائِلُهُ … يَوْماً لِصَائِبَة ِ الرَّدَى هَدَفُ

فَلَبِئْسَ مَا قَدِمَ الْمَشِيبُ بِهِ … وَلَنِعْمَ مَا وَلَّى بِهِ السَّلَفُ

0