بين الصدى والنداء – أدونيس

بين الصدى والنداءِ يختبئُ

تحت صقيع الحروف يختبئُ

في لهفة التّائهينَ يختبئُ

في الموج، بين الأصداف يختبئُ،

وحينما يُغلق الصباحُ على

عينيه أبوابَه وينطفئُ ،

يُلْجئُ مصباحه إلى جبَلٍ

ضيّعه يأسُه ، ويلتجئُ.

0