بني طاهر مدحي لكم دون غيركم – ابن الرومي

بني طاهر مدحي لكم دون غيركم … بحكم الندى والطَّوْل والبأس والمجدِ

كأنِّيَ إذ أشركتُ في المدح مرَّة ً … بكم معشراً أشركتُ بالله في الحمدِ

فما بال أيديكم على الناس ثَرَّة … سواي فإني من نوالكُمُ مُكْدي

إذا كان حظ الناس سُقْياً سمائكُم … فحظي وميضُ البرق أو زَجَلُ الرعد

فلو كان منعاً شاملاً لعذرتُكمْ … ولكنه شيء خُصصْتُ به وحدي

أفي عدلكم أن تُفردوا بجفائكم … وليّاً لكُمْ يصفيكُمُ بهوى ً فرْدِ

وإني على ما كان منكم لعالمٌ … بأَنِّيَ ما أخطأتُ في مدحكم رشْدي

لأني أتيت الحظ من نحو بابه … فإن يك حرمانٌ فذاك على جَدِّي

وليس ضلال المرء فوتَ غنيمة ٍ … رَجَاها ولكن أن يجور عن القصدِ

أطلتم وقوفي بين يأس ومَطْمَع … بلا صَدَر بادي السبيلِ ولا ورْدِ

ولا مثلكم من قال طالبُ رفده … بخلتُمْ ببرد اليأس عني وبالرِّفْدِ

0