بشرَ بالصبحِ هتفا – ابن المعتز

بشرَ بالصبحِ هتفا … مستوفياً للجدارِ مشترفا

مُذكِّراً بالصَّبوحِ صاحَ بنا، … كخاطبٍ فوقَ منبرٍ وقفا

صفقَ إما ارتياحة ً لسنى الـ … ـفجرِ ، وإما على الدجى أسفا

فاشربْ عقاراً كأنها قبسٌ … قد سبَك الدّهرُ تِبرَها فصَفَا

تدمي فدام الإبريقِ من دمها … كأنّهُ راعِفٌ، وما رَعَفَا

بكفّ ساقٍ حلوٍ شمائلهُ ، … مكرهٌ لحظ عينه صلفا

يقطرُ مسكاً ، على غلائله ، … شعرُ نقاً بالعبيرِ قد وكفا

أفرغَ من درة ِ وعنبره … حُسناً وطيباً في خلقِه ائتَلَفَا

يطيبُ الريحَ حينَ يمسحه ، … فما بريحٍ هَبّتْ عَليه خفَا

أراقَ فيها المِزاجَ فاشتَعَلَتْ … كمثلِ نارٍ أطعمتها سعفا