ايقر همتك البعيده – جبران خليل جبران

ايقر همتك البعيده … أنتبلغ الدنيا الجديدة

يا ناشدا للعلم تضرب … في البلاد لتستفيده

أحسنت يا زين الإمارة … هكذا الشيم الحميده

يا ليت للأقيال أجمع … مثل خطتك الرشيده

لو أنهم فعلوا لعاد … الشرق سيرته العهيده

لا غرو أن سرت أما ركيا … بزورتك الفريده

متنكر فيها وتعرف … فضله المقل الشهيدة

وبعزة هي في طباع … الملك لا تعدو حدوده

وكياسة ذكت دم الشرقي … من مدد مديده

وشمائل غرر تريك … الجد حيثت رى حفيده

لكن ثمة أمة … عظمت بنشأتها العتيدة

أرأيت معجزة الحديد … بها وصولتها لاشددة

والبرق سخرت العقول … قواه مسكته رعوده

أرأيت ماردة المباني … والدعامات العنيدة

من كل صرح حافل … كمدينة جمعت نضيده

تلك اللباق الأربعون … أقلها بيتا قصيده

لولا الزمان لطاولت … أهرامنا الشم الشميدة

أرأيت ثم رأيت ما … تأبى المنى أو تستزيده

من غر يات المعارف … والصناعات المفيده

ونتائج العزم الصحيح … تروضه الفكر الشديده

وطرائف العقل الذكي … تجيبه الأيدي المجيده

هذي مفاخرهم … وليسست بالخافات الزهيده

للشرق في استكمالها … أثر يحج به حسوده

قد أحكمته عشيرة … إن تدع لم تك بالعقيده

هي ملة سعدت بشكرك … عن شقيقتها البعيدة

حفظت صنيعك حفظ من … بروفائه يغلي وجوده

ذكرت لهذا القطر حسن … ولائه ورعت عهوده

حيث ممثله … وأعلت في مهاجرها بنوده

فعلت كما يوحي الإخاء … لنفس ليست كنوده

وكذا التضامن بيننا … لا تحصر الدنيا حدوده

مولاي عيدك عندهم … وجد التكافل فيه عيده

فسرورهم في حكمه … وسرورنا حال وحيده

أنى يكونوا أو نكن … فالشكرواجدنا عبيده

فليهنأوا بك زائرا … وتطب نفوسهم الودوده

أمسوا شهود سناك في … آن وأضحينا شهوده

بعيونه وقلوبنا … نرعى من العقد الفريده

جذلين تنعم في صبيحتنا … وليلكم سعيده

0