المصباح – أدونيس

يحمل في رابعة النهارْ

مصباحَهُ يبحثُ عن إنسانْ

لا رمل في عينيهْ ؛

يسيرُ في خُفٍّ من الغبارْ

ينامُ في برميلْ

مُلتحِفاً كفّيهْ.

وأنتَ ، ماذا؟

ليس لي عينان .

بيني وبين إخوتي قابيلْ

بيني وبين الآخرِ الطوفانْ.

حين ينام الليل والنهارْ

أُغافلُ السفّاحْ

أمشي ويمشي خلفيَ الغبارْ ،

لكنني أمشي بلا مصباحْ.

0