اللوم منك وإن نصحت غرام – البحتري

اللَّوْمُ مِنْكَ وإِنْ نَصَحْتَ غَرَامُ … إِذْ حَظُّهُ مِن مِثلِيَ الإِرْغامُ

حُبُّ الصِّبَا ــ لا حُبَّ إِلاَّ وَهْوَ لا … يَبْقَى لمُدَّتِهِ ــ وأَنت لِزامُ

شُيِّبْتَ عَنْ صِغَرٍ ، ولم يَصْغُرْ هَوَى … نَفسِي ، فَقَالَ الجَذْعُ أَنْتَ غُلاَمُ

هَيْهَاتِ ضامَنِيَ الزَّمَانُ ، ولَمْ يَضِمْ … شَوْقِي ، أَشْوْقُ القَلبِ فيك يُضَامُ؟

يا دَمْعُ ، قِفْ عن طُولِ جَرْيِكَ في الصِّبَا … بَلْ فِضْ لِذَاكَ ، فَما عَلَيْك مَلامُ

إِنْ كَانَ حَلَّ لِمَنْ هَوِيتُ صَنِيعُهُ … فِيمَا يَرَى ، فالصَّبْرُ عَنْهُ حَرامُ

تَاللهِ إِنَّ الشَّوْقَ يَفعَلُ ، دَهْرَهُ ، … بالجِسْمِ مَا لا تَفعَلُ الأَسْقامُ

رَحَلَ الحَبِيبُ فَطَالَ لَيْلٌ لمْ يَكُنْ … لِقَصِيرِهِ بَعْدَ الرَّحِيلِ مُقامُ

أَيْنَ التِي كَانَتْ لَوَاحِظُ طَرْفِها … يَصْبُو إِلَيْهَا الْقَلْبُ وَهْيَ سِهَامُ

وحَدِيثُها كالغَيْثِ جَادَ بوَيْلِهِ ، … فِي حادِثِ المَحْلِ الشَّدِيدِ ، غَمَامُ

إِنْ مُتُّ مِنْ أَسَفٍ لِشَحْطِ مَزَارِها … فالمَوْتُ رَوْحٌ ،والحَيَاةُ حِمَامُ

قُسِمَ الأَسَى لِي والسَّماحُ لأَِحْمَدٍ … قِسْمَيْنِ جَفَّتْ عَنْهُمَا الأَقْلامُ

شَرَفاً بَنِي عَدْنَانَ أَلْسِنَةُ الوَرَى … لَكُمُ بِهِ فِي مَدْحِكُمْ خُدَّامُ

جَاءَ الَّذِي قَصُرَ التَّمَنِّي دُونَهُ … مِنْهُ فأُرْهِقَ عِندَهُ الإِعْدَأمُ

غُفِرَتْ ذنوبُ الدَّهْرِ فِيمَا قَدْ مَضَى … أَلآنَ إِذْ قَدْ تَابَتِ الايّّامُ

آباؤُهُ سَاسُوا الخِلافَةَ بالحِجَى … إِذْ لَمْ يَسُسْهَا مِثلَهُمْ أَقوامُ

سَائِلْ بِهِ أَرْضَ العِراقِ فَكَمْ لَهُ … فِعْلاً أُقِيمَ بِذِكْرِهِ الإِسْلامُ

قَدْ غَابَ عَنْهَا مِنْهُ نُورٌ ضَوْءُهُ … يَجْلُو سَوَادَ اللَّيْلِ وَهْوَ ظَلاَمُ

سَادَ الأَنَامَ بِنَفْسِهِ وَجُدُودِهِ … لا مِثْلَ ما فِي النَّاسِ سَادَ عِصَامُ

يَعْلُو الشَّآمَ ثَلاَثةٌ في أَرْضِها … إِفضَالُهُ ، وَجَدَاهُ ، والإِنعَامُ

وثَلاَثَةٌ تَغْشَاكَ إِمَّا زُرْتَهُ … إِرْفادُهُ ، والبِرُّ ، والإِكرامُ

وثََلاَثةٌ قَدْ جانَبَتْ أَخْلاَقَهُ … مِنهَا البَذا ، والزُّورُ ، والآثام

وثَلاثَةٌ فِي الْغُرِّ مِن أَفعَالِهِ … تَدْبِيرُهُ ، والنَّقضُ ، والإِبْرَامُ

والْفخرُ ، فهْوَ اثْنانِ ، أَحرَزَ واحِداً … أَخْوَالُهُ ، والآخَرَ الأَعْمَامُ

واللهُ أَفْرَدَهُ بِمَجْدٍ ، ذِكْرُهُ … أَبداً تُجَدِّدُهُ لهُ الأَعْوامُ

يَقْظَاتُهُ واللّيْلُ مُرْخٍ سَجْفَهُ … تَرَكَتْ عُيُوناً ما لَهُنَّ مَنَامُ

عمَّتْ صَنائِعُهُ : فَمِنْها جَالِبٌ … شُكْراً ، ومِنهَا للحَسُودِ لِجَامُ

َضْحَى ابْنُ إِبْراهِيمَ بَدْراً للعُلاَ … والبَدْرُ ذُو نَقْصٍ ، وذَاكَ تَمَامُ

إِفْهَمْ أَبا العَبَّاسِ ، غَيْرَ مُفَهَّمِ ، … قَوْلاً يَشِيدُ أَساسَهُ الإِحكامُ

ما إِنْ قَصَدْتُ إِلَيْكَ حَتَّى قَالَ لِيٍ … زُرْنِي بمَدْحِكَ ،وَجْهُكَ البَسَّامُ

وسَمِعْتُ قَوْلَ نَعَمْ بِفِيكَ سَرِيعَةً … وفُرُوعُ أَصْلِ نَعَمْ هِي الإِنْعَامُ

فَنَظَمْتُ فِيكَ بَدِيعَ شِعْرٍ فَاتَ أَنْ … تَرْقَى إِلى دَرَجَاتِهِ الأَوْهَامُ

0