الفيلسوف – أدونيس

“كلَّ يومٍ أفتشُ عن هاربٍ تحت جلدي”، يقولُ

يكرّر: “جسمي حصارٌ، وأرضي حصارٌ”.

ويؤكِّدُ: “لا، لستُ أشكو”. ويسألُ:

ما ذلك النّواحُ؟ المدينةُ، هذا المساءْ

ورقٌ طائرٌ.

هل يقومُ الترابُ على قدميه؟

… … … …

عاصِفٌ من هباءْ.

0